ما هي الحموضة؟



لكي نعرف ما هي الحموضة ينبغي أن نتعرف أولا علي وظيفة المعدة وطبيعة افرازاتها؟

وظيفة معدتك هي المساعدة على هضم الطعام الذي تتناوله.ولكي يتم ذلك لابد للمعدة من إفراز حمض يساعد في عملية الهضم ، وهو ما يعرف أيضًا باسم حمض المعدة.وللمفاجأة فإن المكون الرئيسي لحمض المعدة هو حمض الهيدروكلوريك .


تفرز بطانة معدتك حمض المعدة بشكل طبيعي.و يتم التحكم في هذا الإفراز عن طريق الهرمونات والجهاز العصبي إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن تنتج المعدة الحمض المعدي بمعدلات كبيرة ، مما قد يؤدي إلى العديد من الأعراض غير المرغوبة.

وهذا ينقلنا إلي السؤال التالي

ما الذي يمكن أن يسبب ارتفاع حموضة المعدة؟

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع حموضة المعدة

لأن حمض المعدة يفرز بسبب توافر مؤثرات معينة تؤدي هذد المؤثرات إلى زيادة إنتاج هرمون الجاسترين.

هرمون الجاسترين هو الهرمون الذي يخبر معدتك بإنتاج المزيد من حمض المعدة


بعض الأسباب التي تؤدي لزيادة إفراز الحمض المعدي

*جرثومة المعدة (عدوى الملوية البوابية)

هي نوع من البكتيريا الحلزونية التي يمكن أن تستوطن المعدة وتسبب القرحة

*متلازمة زولينجر إليسون

وتعد من الحالات النادرة ،حيث تتشكل أورام تسمى الورم الجاستريني في البنكرياس والأمعاء الدقيقة.

تتسبب أورام الجاسترين في إفراز مستويات عالية من الجاسترين ، الذي يؤدي بدوره إلى زيادة حمض المعدة

الإنسداد المعدي: عند انسداد المسار المؤدي من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة ، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة حمض المعدة*

*الفشل الكلوي المزمن: في بعض الحالات النادرة ، قد تؤدي الإصابة بالفشل الكلوي أوخضوع المرضي لغسيل الكلى إلي إفراز مستويات عالية من الجاسترين ، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج حمض المعدة.


ما هي أعراض زيادة حمض المعدة (الحموضة) ؟

توجد بعض العلامات التي تشير إلى احتمالية إصابتك بارتفاع حمض المعدة منها :


الشعور بعدم الراحة في البطن ، والذي قد يكون أسوأ على معدة فارغة

الغثيان أو القيء

الانتفاخ

حرقة المعدة

إسهال

فقد الشهية

فقدان الوزن غير المبرر

قد تتشابه أعراض ارتفاع حموضة المعدة مع أعراض أمراض الجهاز الهضمي الأخرى لذا من الأفضل أن ترى طبيبك إذا ظهرت عليك أعراض هضمية مستمرة أو متكررة لكي يساعدك في تشخيص سبب الأعراض ووضع خطة علاج.

هل توجد آثار جانبية لحموضة المعدة؟

وما هي الآثار الجانبية لارتفاع حموضة المعدة؟


قد يؤدي وجود مستويات عالية من حمض المعدة إلى زيادة خطر الإصابة بحالات صحية أخرى متعلقة بالمعدة وتشمل :


قرحة المعدة

مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)

نزيف الجهاز الهضمي ويظهر في تغير لون البراز للأسود

ولابد أن تعلم أن هناك بعض العوامل التي تؤدي إلي زيادة أعراض الحموضة مثل:


بعض الأدوية

إذا كنت تتناول دواءً لخفض إنتاج حمض المعدة ثم توقف عن العلاج ، فقد تصاب بارتفاع حمض المعدة . ولكن تحل هذه المشكلة من تلقاء نفسها مع مرور الوقت ..

جرثومة المعدة : قد يؤدي وجود عدوى بكتيرية نشطة في المعدة إلى زيادة حمض المعدة

ما هي خيارات العلاج؟

توجد العديد من الخيارات المتاحة لعلاج حموضة المعدة إلا ان مثبطات مضخة البروتون هي أفضل الخيارات المطروحة ؛كما أنها لا تحتاج إلي استشارة الطبيب.

وهذا ما يقدمه داونوبرازول

حيث يعمل علي خفض إنتاج حمض المعدة ويوفر شعور بالراحة طوال اليوم.

ويوجد أكثر من شكل دوائي فهو متوفر علي هيئة كبسولات وأكياس بجرعات مختلفة لتناسب جميع الحالات.


* إذا كان ارتفاع حموضة المعدة ناتجًا عن جرثومة المعدة ، فسيتم وصف المضادات الحيوية مع مثبطات مضخة البروتون.حيث تعمل المضادات الحيوية على قتل البكتيريا بينما تساعد مثبطات مضخة البروتون على خفض إنتاج حمض المعدة.


إذا كان سبب الحموضة يعود إلي وجود ورم أو متلازمة زولينجر إليسون ؛فلابد من التدخل الجراحي .


عادات تساهم في تقليل شعورك بالحموضة

إذا كنت تعاني من الحموضة ،فبعض التغييرات في نظامك الغذائي ستساعدك كثيرا في تقليل الأعراض


حافظ علي تغيير عاداتك لتقليل الشعور بالحموضة كأن :

تتناول وجبات صغيرة ومتكررة

اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات

الحد من تناول الكحول والكافيين والمشروبات الغازية

تجنب الأطعمة التي تزيد من حرقة المعدة

مع هذه العادات سيتحسن شعورك بالحموضة كثيرا ؛ ويمكنك الاستعانة ب داونوبرازول لراحة سريعة وممتدة طوال 24 ساعة